2leep.com

في امتحانات نصف العام تهنئه للاخوان وشكر للمجلس العسكري

عرض الخبر
في امتحانات نصف العام تهنئه للاخوان وشكر للمجلس العسكري
1060 زائر
20-01-2012 08:35
غير معروف

تحية الجيش المصري على حمايته للثورة، وتهنئة حزب "الحرية والعدالة"- الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين- والدعوة لرئيس الوزراء الدكتور كمال الجنزوري بالتوفيق في مهمته.. إشارات وردت في أسئلة امتحانات منتصف العام الدراسي لعدد من المراحل التعليمية بشكل مفاجئ أشعل انتقادات بأن أجواء "النفاق" للسلطة ما زال يسري في روح الإدارة التعليمية وتنقله للطلاب بما لا يتوافق وأهداف ثورة 25 يناير.

وتداول نشطاء على موقعي "فيس بوك" و"تويتر" صورًا ضوئية لعدد من ورقات أسئلة الامتحانات الجارية في مراحل تعليمية مختلفة، منها امتحان مادة اللغة العربية لطلاب الصف الأول الثانوي بإدارة أوسيم التعليمية – محافظة الجيزة تضمن السؤال الرابع من الامتحان، والخاص بسؤال النحو فقرة تطعن في حركتي "شباب 6 أبريل" و"كفاية" تقول:

"إن ما يقوم به حزبا 6 أبريل وكفاية من محاولات للوقيعة بين الجيش والشعب المصري، والادعاء بأن المجلس الأعلى للقوات المسلحة بقيادة المشير طنطاوى ورجاله المخلصين من فلول النظام السابق، متجاهلين حماية الجيش لثورة الخامس والعشرين من يناير عام ألفين وأحد عشر، وتجنب مصر الفتن والمؤامرات والمكائد وتدخل الغرب في شئون البلاد، بغية ضرب الاستقرار وتقسيم مصر إلى دولتين، كما هو الحال في السودان الشقيقة، وليبيا، وسوريا.. أمر يتطلب الحذر والحيطة وعدم الانسياق وراء هذه الفتنة الضالة ذات الميول العدوانية والأجندات الخارجية والأغراض الشخصية".

وعلقت "كفاية" على صفحتها الرسمية على "فيس بوك" على سؤال النحو قائلة: "بغض النظر على وجود واضع امتحانات بهذا الجهل منقطع النظير، ليقول على حركتي كفاية و6 أبريل أحزاب.. أليس هذا تحريض صريح للأجيال القادمة، أليس هذا عبث بعقول أطفالنا؟ وتساءلت: "متى سنتخلص من منافقي الحاكم".

ونشأت الحركة المصرية من أجل التغيير "كفاية" في عام 2004 كأول حركة شعبية معارضة من كل التيارات لا تسعى للحكم، وكأول حركة تترجم مطالب الجماهير الخاصة بالغلاء والخصخصة إلى مظاهرات في الشارع، وكان من أبرز أهدافها إجبار الرئيس المخلوع حسني مبارك على عدم تولي الرئاسة لولاية جديدة والتراجع عن مشروع توريث ابنه جمال الحكم، كما أنها صاحبة أول هتاف "يسقط يسقط حسني مبارك".
وبعدها بأربعة أعوام ظهرت حركة "شباب 6 أبريل" دعمًا لإضراب عمال غزل المحلة الذي أعلنوه احتجاجًا على غلاء الأسعار وتدني الأجور، وكانت أول حركة شبابية من تيارات مختلفة تتكتل لتبني المطالب الشعبية الخاصة بتدهور الأوضاع المعيشية والسياسية.

تهنئة بالفوز

وفي محافظة الشرقية ورد في امتحان مادة اللغة العربية للصف الثاني الإعدادي بإدارة القنايات سؤالان أحدهما إجباري يطلب من الطلاب كتابة برقية تهنئة لحزب "الحرية والعدالة"- الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين- على حصولهم على المركز الأول في انتخابات مجلس الشعب.

أما الاختيارى فى التعبير فطلب فيه واضعو الامتحان من الطلاب اختيار موضوع من اثنين الأول "تحدث عن مميزات الثورة وعيوبها"، والثاني "الأمية خطر يهدد مصر فما أسبابها؟ وكيف نعالجها؟".

وفي امتحان مادة اللغة العربية لطلاب الصف الأول الثانوي بمدرسة العجوزة الثانوية بنات بمحافظة الجيزة جاء في سؤال التعبير دعوة التلميذات لكتابة برقية إلى الدكتور كمال الجنزوري، رئيس الوزراء الحالي، ليعينه الله، ويوفقه في عمله الجديد.

كما طلب واضعو الامتحان من الطالبات كتابة موضوع تعبير مستوحى من العبارة التالية: "طلب منه صديقه أن يشاركه في تدمير وإحراق أحد أقسام الشرطة، ولكنه رفض المساس بممتلكات الشعب أو التفكير في هذا الفعل القبيح"، وموضوع آخر عن الفرق بين الأمن والأمان والحرية، من ناحية، والتدمير والفوضى والتخريب من ناحية أخرى.

وفي إحدى مدارس محافظة البحيرة "سمنود" حيث طلب واضع امتحان مادة اللغة العربية من طلاب الصف الأول الثانوي توجيه رسالة شكر للمجلس الأعلى للقوات المسلحة على حماية ثورة 25 يناير، وفي إحدى مدارس الإسكندرية دعا واضع السؤال الطلاب إلى الكتابة عن احتياج المصريين للعمل أكثر من التظاهر.

"ليست مسئوليتنا"

واعتبر مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم أن ما فعله واضعو الامتحان في محافظة الشرقية يعد خطأً في تقويم الطلاب؛ لأنهم أبدوا انحيازاً لتيار سياسي معين (الإخوان المسلمون)، ووجهوا الطلاب إلى الحديث عنه، مؤكدًا أن الوزارة غير مسئولة عن أسئلة امتحانات صفوف النقل بالمديريات التعليمية في المحافظات؛ لأنها لا تشرف عليها.

وأشار إلى أن رقابة الوزارة تقتصر على امتحان الثانوية العامة وامتحانات الشهادات بدرجة أقل، أما النقل فمن اختصاص كل مدرسة، متوقعاً اتخاذ الإدارة التعليمية التابعة لها مدرسة القنايات إجراءًا للتحقيق مع واضعي الامتحان على عدم التزامهم بقواعد عدم إقحام السياسة أو الملفات الدينية في الأسئلة.

من جهته دعا عبد الناصر على، منسق حركة "معلمون لا نقابة"، واضعي الامتحانات على مستوى الجمهورية إلى الالتزام بعدم الانحياز لتيار سياسي معين وإقحامه في الأسئلة، قائلًا: "قبل الثورة كنا نشكو كمعلمين من توجيه واضعي الامتحانات لإجبار الطلاب على كتابة موضوعات عن حسنى مبارك وزوجته".

ومن جانبهم جدّد مديرو المديريات التعليمية على مستوى المحافظات، تعليماتهم للإدارات والمدارس بتجنب إقحام الموضوعات السياسية والدينية في الامتحانات، بعدما كشفت الأيام الأولى من اختبارات منتصف العام الدراسي الجاري عن تنامي ظاهرة إدخال السياسة في الأسئلة، وخاصةً في مادة اللغة العربية.

وأكد مديرو المديريات التعليمية أنه في حالة تكرار خروج الامتحانات عن التعليمات العامة لوزارة التربية والتعليم، فإن واضعي الأسئلة والموجهين ومقدري المواد بالإدارة التعليمية ومدير الإدارة سيتعرضون لعقوبات بعد إحالتهم للتحقيق القانوني.

وقرر الدكتور عزازي على عزازي، محافظ الشرقية، حرمان المعلمة المسئولة عن وضع أسئلة امتحان اللغة العربية الواردة فيه التجاوزات من أعمال الامتحانات مستقبلًا، وخصم 5 أيام من راتبها، مع توقيع عقوبات على الموجه ومقدر مادة اللغة العربية بإدارة القنايات التعليمية.

واستنكر حزب "الحرية والعدالة" بمحافظة الشرقية ما حدث في امتحان اللغة العربية للصف الثاني الإعدادي بإدارة القنايات التعليمة بفرض سؤال تعبير علي التلاميذ يطالبهم فيه بتقديم تهنئة للحزب، قائلا: "إن ذلك أمر يعيدنا لنظام مبارك وليس لنا دخل فيه".

وقال الدكتور أحمد جابر الحاج أمين الإعلام بالحزب في الشرقية إن الحزب فوجئ بالواقعة كما فوجئ غيره، مشيرًا إلي أن ذلك نوع من عدم النضج وتأثر بعض الموظفين بأجواء العهد البائد، الأمر الذي يسئ للحزب بصورة كبيرة، مؤكدًا أن الحزب يرفض أي محاولة لاستغلال اسمه في أي موقف خاصة بعد أن وثقت به الجماهير واختارته بشكل واسع في البرلمان.

   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 1 = أدخل الكود

RSS

Twitter

Facebook

Youtube

wewe